الزوار يشاهدون الان

السبت، 11 يناير 2014

طريقة نهائية وفعالة لتدمير المواقع الإباحية


من هذا الرابط
 
هذا البرنامج يقوم بمنع الدخول على المواقع الإباحية نهائيا . وهو برنامج رائع حقا وخفيف ولا يقوم بالتأثير نهائيا على سرعة الإتصال . ويحتاج هذا البرنامج بعد تنزيله أن تكتب له كلمة سر . وسؤال سري
 
 

Password and secret question

لأنه من غير أحدهما لا يستطيع أحد أن يزيل البرنامج من على الجهاز المثبت عليه. وإذا حدث وحاول أحد أن يمسح ملفات البرنامج فإن البرنامج يمنع الدخول على الشبكة نهائيا , الى أن يقوم بإعادة تثبيت البرنامج من جديد .لكن يتبادر سؤال , طالما أنا الذى سأضع كلمة السر هذه فربما راودنى الشيطان ونفسى الأمارة بالسوء الى إزالة البرنامج فى أى وقت ومعاودة المعصية مرة أخرى ؟ نقول بأنك لابد أن تضع كلمة سر بحيث تنساها أنت نفسك , وهذا بطريقة سهلة جدا
 
فتح ملف وورد أو أي برنامج كتابة

 أغمض عينيك وأضغط على لوحة المفاتيح عشوائيا لمدة دقيقة مثلا . سينتج عن ذلك سطر طويل من الحروف الإنجليزية العشوائية
 
 أختر بالفأرة من وسط هذا السطر أى جزء عشاوئيا " تقريبا 15 حرف مثلا أو أقل أو أكثر قليلا

قم بنسخ هذا الجزء , ثم هناك فى البرنامج فى الجزء المخصص لإدخال كلمة السر ( يطلب البرنامج إدخالها فى مكانين ) ألصق ما نسخته، أنقر بالزر الأيمن للفأرة على المكان المخصص وأختر لصق

وفى مكان إدخال السؤال السرى أكتب أي شىء , وفى مكان إجابة السؤال السرى يمكن أن تنسخ وتلصق جزء آخر من السطر الذى كتبته
 
 أمسح السطر العشوائى الذى كتبته

وبهذا تكون المهمة قد تمت بنجاح الحمد لله وأغلقت عن نفسك باب واسع للشيطان
 
ينشر كل منا هذا البرنامج قدر طاقته , ويقوم أصحاب مقاهى الإنترنت بتنزيله على جميع الأجهزة . ويقوم أصحاب شركات الكمبيوتر (البيع والصيانة) بتنزيله على كل جهاز يخرج من شركتهم , بإذن أو بدون إذن صاحبه .فلنستعن كل منا بالله ويتوب توبة نصوحة ويندم على ما فعل من دخوله على هذه المواقع . ويعزم عزما أكيدا على عد المعاودة الى هذه الفاحشة مرة أخرى وليعلم كل منا أنه " من يتوكل على الله فهو حسبه" . و فى كل مرة تحدثه نفسه بهذه المعصية يتذكر مراقبة الله له , ويستحيى من ربه , ويخشى أن يتوفاه الله وهو فى هذه المعصية فيبعث عليها - نعوذ بالله من سوء الخاتمة - . ويتذكر أن هذه المواقع هى أسلحة صنعها أعداءنا لتدميرنا وتخريب دنيانا وآخرتنا . و يقول إن لم أتمكن من نصرة إخوانى المجاهدين بنفسى أو بمالى فلن أزيد الى السهام التى يُرمَون بها سهما بمعصيتى لله

ليست هناك تعليقات:
اكتب تعليق التعليقات

© 2018 يوتاري فرنسس. Designed by Bloggertheme9
.