الزوار يشاهدون الان

الأربعاء، 8 يناير 2014

أسرار زيت الزيتون

تعرف في هذه المقالة على أسرار زيت الزيتون حصريا على مدونة ثقافة عامة

تعتبر شجرة الزيتون مصدر غذاء طيب ومقاومة لأمراض النباتات، وعصير أوراق الزيتون أو خلاصتها أو مسحوقها يعتبران
مضادا حيويا ومضادا للفيروسات قويا كما أنها مقوية لجهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الأمراض والعدوى وتقلل من أعراض
فيروسات البرد والجدري والهربس .




الأوراق بها مادة (حامض دهني غير مشبع) مضادة قوية للجراثيم
كالفيروسات والطفيليات وبكتريا الخميرة والأوالي حيث تمنع نموها كذلك الزيت يعتبر مليء بعناصر حديدية المقوية للجسد

يعتبر زيت الزيتون المحضر من ثمار الزيتون بالعصر على البارد (يطلق عليه زيت عذري) أو بالمذيبات، ويعالج الحساسية ومشاكل الجهاز الهضمي وملين خفيف، ويعالج تورم العقد الليمفاوية والوهن وتورم المفاصل وآلامها وقلة الشهية والجيوب الأنفية المنتفخة ومشاكل الجهاز التنفسي ولاسيما الربو وقرح الجلد والهرش والقلق ومشاكل العدوي ووهن العضلات، وكان يستخدمها الإغريق لتنظيف الجروح والتئامها، وهو مضاد للبكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وتفيد في البواسير ومدرة خفيفة
لهذا كانوا يتناولونها لعلاج النقرس وتخفيض السكر في الجسم وضغط الدم وتقوية جهاز المناعة ولهذا يفيد في علاج الأمراض الفيروسية ومرض الذئبة والالتهاب الكبدي والإيدز ومشاكل الموثة والصدفية وعدوى المثانة وتحضر خلاصة لهذا الغرض .



كما أشارت الدراسات أن زيت الزيتون يتم امتصاصه عبر الجلد حسب مساحة سطح الجلد الذي تم ادهانها , وهناك قاعدة تخبرنا بأنه كلما زادت المساحة المدهونة من الجسم ,زاد امتصاص المادة المدهونة إلى الجسم بشكل أكبر , فادهان الجسم كاملا بما يعادل فنجان قهوة من زيت الزيتون يعادل شرب نفس الفنجان من زيت الزيتون , في حين أن دهن نصف الجسم بما يعادل فنجان قهوة من زيت الزيتون يعادل شرب نصف فنجان من زيت الزيتون وهكذا.والله ولي التوفيق

ليست هناك تعليقات:
اكتب تعليق التعليقات

© 2018 يوتاري فرنسس. Designed by Bloggertheme9
.