الزوار يشاهدون الان

الأحد، 12 يناير 2014

لماذا تقذف بعض الجبال نارا سائلة ؟

إنها البراكين ، و البركان ليس جبلا أصليا بل هو جبل متولد في أول الأمر تنفتح ثقبة في الأرض فتخرج منها نار سائلة أو "حمم" ثم قد تبرد تلك الحمم ، و تتصلب حول الثقبة و تتراكم شيئا فشيئا حتى تكون ما يسمى ب "مخروط " البركان

توجد تحت الطبقة الرقيقة الحجرية التي تتكون منها القشرة الأرضية و ما يسمى " منطقة الصهارة " المحتوية على مواد خائرة مذابة قد يرتفع فيها الضغط ارتفاعا كبيرا فترص القشرة الخارجية للأرض و تشوهها و تشقها –أحيانا- رغم سماكتها فتتدفق حينئذ تلك المواد الذائبة عن الفوهة المحدثة و تسيل حمما مخمرة شديدة الحرارة ثم تنتشر على منحنيات المخروط و تتصلب



يصنف العلماء البراكين إلى حية وميتة ،حيث إن البراكين الحية هي التي يحتمل أن تثور في المستقبل، والميتة هي التي لن تثور مرةً أخرى أبداً. وقد يكون البركان الحي نشطاً أو ساكناً ،فحينما يثور يكون في حالة نشـاط وعندما لا يثـور يكون سـاكناً


 

في كل يوم يحدث زلزال، أو يثور بركان في مكان ما من العالم، أثناء الزلازل تهتز الأرض وتتحرك، وعندما تثور البراكين ينفجر الصخر الأحمر الحـار والرماد من الأرض، ويوجد كثير من البراكين في مختلف أنحاء المعمورة ،كما يوجد كثير منها أسفل المحيطات فوق القاع. ولحسن الحظ فإن معظم الزلازل وانفجارات البراكين لا تسبب أذى للناس. فغالبية الزلازل صغيرة جداً، ونحن نعلم بهذه الزلازل عن طريق أجهزة العلماء الدقيقة شديدة الحساسية ؛ لأنها تستطيع قياس أقل الحركات الأرضية، وهناك انفجارات بركـانية تحدث بشكل دائم فوق قيعان المحيطات، إلا أنها بعيدة في العمق بحيث لا تؤثر على النـاس، ومع ذلك نجد أن خبراً يتـعلق بزلزال أو انفجار بركاني يتصدر العناوين الرئيسية للأخبار

ليست هناك تعليقات:
اكتب تعليق التعليقات

© 2018 يوتاري فرنسس. Designed by Bloggertheme9
.